الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب

الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب
الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب لعلاج السحر و جلب الحبيب 00201144227154

الجمعة، 18 يناير 2019

حرز الامام علي(كرم الله وجهه)الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

حرز الامام علي(كرم الله وجهه)للوقايه من السحر والمس والعين

بسم الله الرحمن الرحيم لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم اللهم رب الملائكة والروح والنبين والمرسلين
وقاهر من في السماوات والأرضين وخالق كل شي ومالكه كف عنا بأس أعدائنا ومن أراد بنا سوءا من الجن والإنس
وأعم أبصارهم وقلوبهم واجعل بيننا وبينهم حجابا وحرسا ومدفعا إنك ربنا ولاحول ولا قوة لنا إلا بالله عليه توكلنا وإليه
أنبنا واليه المصير ربنا لاتجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا إنك انت العزيز الحكيم ربنا عافنا من كل سوء ومن شر
كل دابة أنت آخذ بناصيتها ومن شر ماسكن في الليل والنهار ومن شر كل سوء ومن شر كل ذي شر، يا رب العالمين
ويا إله المرسلين صل على محمد واله اجمعين واوليائك وخص محمد ا واله اجمعين بأتم ذلك ولا حول ولا قوة الا بالله العلي
العظيم بسم الله وبالله ومن وبالله أعوذ وبالله اعتصم وبالله استجير وبعزة الله ومنعته أمتنع من شياطين الإنس والجن ومن
رجلهم وخيلهم وركضهم وعطفهم ورجعتهم وكيدهم وشرهم وشرما يأتون به تحت الليل وتحت النهار من البعيد والقريب ومن
شر الغايب والحاضر والشاهد والزائر أحياء وأمواتا أعمى وبصيرا ومن شر العامة والخاصة ومن شر نفس ووسوستها ومن شر
الدناهش والحس واللمس واللبس ومن عين الجن والإنس وبالاسم الذي اهتز به عرش بلقيس وأعيذ ديني ونفسي وجميع ما تحوطه
عنايتي من شر كل صورة وخيال أو بياض أو سواد أو تمثال او معاهد او غير معاهد ممن يسكن الهواء والسحاب والظلمات والنور
والظل والحرور والبر والبحور والسهل والوعور والخراب والعمران والآكام والآجام والغياض والكنائس والنواويس والفلوات والجبانات
ومن شر الصادرين والواردين ممن يبدو بالليل ويستتر بالنهار وينتشر بالعشي والإبكار والغدو والآصال والمريبين والأسامرة والأفاترة
والفراعنة والأبالسة ومن جنودهم وأزواجهم و عشائرهم وقبائلهم ومن همزهم ولمزهم ونفثهم ووقاعهم وأخذهم وسحرهم وضربهم
وعبثهم ولمحهم واحتيالهم واختلافهم ومن شر كل ذي شر ومن السحرة والغيلان وأم الصبيان وما ولدوا وما وردوا ومن شر كل ذي
شر داخل وخار ج وعارض ومتعرض وساكن ومتحرك وضربان عرق وصداع وشقيقة وام ملدم والحمى والمثلثة والربع والغب والنافضة
والصالية والداخلة والخارجة ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إنك على صراط مستقيم وصلى الله على نبيه محمد واله الطيبين الطاهرين
والحمد لله رب العالمين.

علاج المس المجرب الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه الطريقة تقنيك باذن الله من كل شيئ بعد الله وهي طريقتان 

واليك الطرق


استعمال العسل لعلاج المس 

تحضر العسل وتحضر معلقة لكى تقلبه وانت تقراء عليه وتقراء عليه ايات احراق الجن فى القران الكريم وهم 

واية الكرسى واول 15 اية من سورة الصافات واول 10 ايات من سورة البروج وتقراء ايضا سورة يس 

وتكررهم مع تقريب فمك من العسل وانت تقراء عليه ثم ياكل منه المريض والله هو الشافى 


رابعا رقية الزيت للمس من الجن : 

تحضر الزيت مثلا فى كوب وتحضر معلقة لكى تقلبه وانت وتقراء عليه ايات احراق الجن فى القران الكريم وهم 

واية الكرسى واول 15 اية من سورة الصافات واول 10 ايات من سورة البروج وتقراء ايضا سورة يس 

وتكررهم مع تقريب فمك من الزيت وانت تقراء عليه ثم يدهن منه المريض جسده

برنامج علاج المس الشيطاني و برنامج علاج السحر بأنواعه الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

هذا الموضوع تكملة لموضوع جميع أعراض المس الشيطاني و فيه سأقدم البرنامج الشرعي للعلاج من المس الشيطاني و المس 
و كذلك البرنامج العلاجي من السحر بنوعيه سواء سحر داخلي أو خارجي 

و الآن أترككم مع البرنامج


علاج الصرع من الجن

قبل أن نعرج بكم إلى العلاج الشرعي وفق الكتاب والسنة ، لابد من التذكير ببعض الأمور المهمة وهي على النحو التالي :


أ - لابد من الاعتقاد الجازم بأن الشفاء بيد الله ، وأن ما نقوم به إنما هو أسباب ، فقد ابتلانا الله عز وجل بالأمراض والأسقام وأمرنا جل في علاه بأن نتخذ بالأسباب لطلب العلاج منه سبحانه وتعالى..

ب - عدم التهاون في العلاج ، فإن ذلك يؤدي إلى عدم حصول الشفاء من الباري جل وعلا.

ت - الصبر واحتساب الأجر عند الله ، والله لا يضيع أجر المحسنين...

ج - في بعض الحالات قد يرى المريض بأنه كلما زاد في العلاج زادت الأعراض والمضايقات وهذا فقط بسبب الجن بعد أن تم التضييق عليه بالبرنامج العلاجي، فعلى المريض أن لا يتهاون ولا يترك البرنامج العلاجي . وان شاء الله يرى خيرا بعد الصبر.

د - مدة العلاج غير محددة فكل بإذن الله تعالى ، فعلى المريض أن يتابع البرنامج العلاجي إلى أن يأتي الله بالشفاء...



البرنامج العلاجي :


1 ) المحافظة على الصلاة في وقتها وعدم التهاون فيها ...

2) المحافظة على الأذكار اليومية مثل : أذكار الصباح والمساء ، أذكار النوم، أذكار الصلاة ... ( تجدها في كتاب حصن المسلم وكتاب صحيح الكلم الطيب )...

3) البُعد عن سماع الأغاني والمعازف...

4) الاغتسال بماء القرآن يوميا...

5) كتابة آية الكرسي بالزعفران ( الزعفران الحر ) ومحوه بالماء وإضافة 7 ورقات من السدر مدقوق وشُربه يوميا...

6) قراءة حزب من القرآن يوميا...

7) الاستماع إلى الرقية الصوتية يوميا لمدة ساعتين بالقليل ( رقية الصرع ، رقية العذاب ، رقية الصعق والرهق ) 



و هذه آيات الصرع المتعلقة بتعذيب الجن و ترهيبهم

• أَعُوذُ باللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيـمِ

• إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ, إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً (56) النساء.

• إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلالاً بَعِيداً (167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَـا أَبَداً, وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (169) النساء.

• إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُـوا أَوْ يُصَلَّبُـوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنْ الأَرْضِ, ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا, وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيـمٌ (33) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُـوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيـمٌ (34) يَـا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُـوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُـونَ (35) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيـمٌ (36) يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنْ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيـمٌ (37) المائدة.

• وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَـاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَـا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا, قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَـا إِلاَّ مَا شَـاءَ اللَّـهُ, إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيـمٌ, (128) وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُـونَ (129) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَـاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا, قَالُوا شَهِدْنَا عَلَـى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَـى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِيـنَ (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُـونَ (131) وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُـونَ (132) وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ, إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَـاءُ كَمَـا أَنشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِيـنَ (133) إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَـا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِيـنَ (134) الأنعام.

• إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلـَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا, سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَـانٍ (12) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَـاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ, وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَـابِ (13) ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّـارِ (14) الأنفال.

• فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ, وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى, وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلـَاءً حَسَناً, إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيـمٌ (17) ذَلِكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِيـنَ (18) إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ وَإِنْ تَنتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ, وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ وَلَنْ تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِيـنَ (19) الأنفال.

• وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلـَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيـقِ (50) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِلْعَبِيـدِ (51) كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ, إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ (52) الأنفال.

• قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِيـنَ (14) وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ, وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَـاءُ, وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيـمٌ (15) التوبة.

• وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيـدٍ (15) مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَـاءٍ صَدِيـدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيـظٌ (17) إبراهيم.

• وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَـادِ (49) سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّـارُ (50) لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ, إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَـابِ (51) إبراهيم.

• قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيـمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّيـنِ (35) الحجر.

• فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً (68) ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً (69) ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيّاً (70) وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا, كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً (72) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُـوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَاماً وَأَحْسَنُ نَدِيّاً (73) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثاً وَرِئْياً (74) قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدّاً, حَتَّـى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَاناً وَأَضْعَفُ جُنداً (75) مريم.

• لَقَدْ أَنزَلْنَـا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ (10) وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ (11) فَلَمَّـا أَحَسُّوا بَأْسَنَـا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ (12) لا تَرْكُضُوا وَارْجِعُـوا إِلَى مَـا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُـونَ (13) قَالُوا يَا وَيْلَنَـا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِـينَ (14) فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيداً خَامِدِيـنَ (15) وَمَا خَلَقْنَا السَّمَـاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لاعِبِيـنَ (16) لَوْ أَرَدْنَـا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْواً لاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّـا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ, وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُـونَ (18) الأنبياء.

• هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيـمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُـودُ (20) وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيـدٍ (21) كُلَّمَـا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيـقِ (22) الحج.

• وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِيـنِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98) حَتَّـى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُـونِ (99) لَعَلِّـي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ, كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَـائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُـونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلـَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَـاءَلُـونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُـونَ (102) وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُـونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَـالِّيـنَ (106) رَبَّنَـا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُـونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُـونِ (108) المؤمنون.

• وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَـاءَنَا لَوْلـَا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْمَلـَائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا, لَقَدْ اسْتَكْبَرُوا فِـي أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوّاً كَبِيراً (21) يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلـَائِكَةَ لا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَحْجُوراً (22) وَقَدِمْنَـا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَـاءً مَنْثُوراً (23) الفرقان.

• بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيـمِ, وَالصَّـافَّاتِ صَفّاً (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً (3) إِنَّ إِلَـهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَـاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ ( دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10) الصافات.

• أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّـومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِـينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِـي أَصْلِ الْجَحِيـمِ (64) طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِيـنِ (65) فَإِنَّهُمْ لآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُـونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْباً مِنْ حَمِيـمٍ (67) ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لإٍلَى الْجَحِيـمِ (68) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَـاءَهُمْ ضَـالِّـينَ (69) فَهُمْ عَلَـى آثَارِهِمْ يُهْرَعُـونَ (70) وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الأَوَّلِيـنَ (71) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنذِرِيـنَ (72) فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنذَرِيـنَ (73) الصافات.

• إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّـومِ (43) طَعَامُ الأَثِيـمِ (44) كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُـونِ (45) كَغَلْيِ الْحَمِيـمِ (46) خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيـمِ (47) ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيـمِ (48) ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيـمُ (49) إِنَّ هَذَا مَا كُنتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ (50) الدخان.

• تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُـونَ (6) وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيـمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيـمٍ ( وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً, أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِيـنٌ (9) مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئاً وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَـاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيـمٌ (10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيـمٌ (11) الجاثية.

• سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلـَانِ (31) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (32) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا, لا تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَـانٍ (33) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (36) فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَـاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَـانِ (37) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (38) فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنسٌ وَلا جَـانٌّ (39) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (40) يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ (41) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (42) هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُـونَ (43) يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ (44) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (45) وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَـانِ (46) فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَـانِ (47) الرحمن.

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
الاغتسال بماء الفجل يوميا ... 

- الفجل عشبة موجودة عند العطارين وتسمى في الشام باسم السذاب ، يأخذ المريض هذه العشبة ويطبخها في الماء ، وبعد أن يتغير لون وطعم الماء ، يُصفى ويُغتسل به يوميا فله تأثير على شياطين الجن بإذن الله عز وجل...

9) إتباع طريقة الخنق لمدة لا تقل عن ربع ساعة يوميا وهي كالتالي :

- يقول المريض بسم الله أوله وآخره ويأخذ شهيق ثم زفير يقوم بهذه الطريقة لمدة ربع ساعة دون انقطاع وان شاء الله يخنق الجني المتلبس...

10) أخذ زيت الحبة السوداء والمسك الأسود مخلوطة مع بعض ومقروء فيها آيات العذاب ( المذكورة أعلاه ). يدهن بها المريض جسده بأكمله قبل النوم يوميا...

11) بخصوص النساء لابد من ارتداء الحجاب الشرعي الموافق للكتاب والسنة...

12) الوضوء وقراءة آية الكرسي قبل النوم...




هذا وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي كل مريض ومبتلى...

علاج مس العشق والشهوة الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

علاج مس العشق والشهوة

أعراض مس العشق 

1- كثرة الإحتلام فى المنام 
2- عند الدخول للنوم الشعور بوجود أحد بجوارك فى الفراش
3- ان يرى فى حلمه انه يعاشر احد كمعاشرة الازواج تماما وعند الاستيقاظ يشعر بأرهاق وتعب شديد 
4- تبلد الاحساس الغريزى بالشهوة تجاه الجنس الاخر
5- عدم الرغبة فى الزواج ( ولكن هذا يختلف عن سحر تعطيل الزواج )
6- بالنسبة للمتزوجين يشعر المتزوج او المتزوجة بنفور من الطرف الاخر وعدم الرغبة فى المعاشرة الزوجية ، وإذا حدثت يتبعها ضيف نفس و اعياء شديد

علاج مس العشق


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ( 1 ) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ( 2 ) الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (3 ) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ( 4 ) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ( 5 ) اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6 ) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ } فاتحة الكتاب 

{ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } البقرة 1 : 5 


{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } البقرة 255 : 257 

{ لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (284) آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } البقرة 284 : 286 

{ شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ } آل عمران 18 : 19 

{ إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55) وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ } الأعراف 54 : 56 

{ وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ (29) قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ (30) يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ } الأحقاف 29 : 32

{ وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ (55) وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِّثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ (59) فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ } الذاريات 55 : 60 

{ لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } الحشر 21 : 24 

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا ( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا } الجن 1 : 10


{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ } سورة الإخلاص 

{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ } سورة الفلق

{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ } سورة الناس 



{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ } البقرة : 165 

{ وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا } النساء : 27

{ وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ( 23 ) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِين } يوسف 23 : 24 

{ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ } يوسف : 30 

{ قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ ( 33 ) فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } يوسف 33 : 34 

{ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ ( 2 ) الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ } النور 2 : 3 

{ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } النور : 19 

{ وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا } الفرقان : 68 

{ وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ ( 54 ) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ } النمل 54 : 55 

{ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ } القصص : 10 

{ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ } سبأ : 54 

{ حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ ( 72 ) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73 ) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ } الرحمن 72 : 74 



{ وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً حَتَّىَ إِذَا جَاء أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ } الأنعام : 61

{ قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } يوسف : 64 

{وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ (16 ) وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ } الحجر 16: 17 

{ وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ } الأنبياء : 32 

{ وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ ( 10 ) كِرَامًا كَاتِبِينَ ( 11 ) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ } الإنفطار 10 : 12 
{ إِن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ } الطارق : 4 



{ إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ( 12 ) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَآقُّواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِقِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ( 13 ) ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّارِ } الأنفال 12 : 14

{ وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ( 15 ) مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ (16 ) يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ } إبراهيم 15 : 17 

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ ( 48 ) وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ ( 49 ) سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ ( 50 ) لِيَجْزِي اللّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } إبراهيم 48 : 51 

{ هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ ( 19 ) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ ( 20 ) وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ ( 21 ) كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ } الحج 19 : 22 

{ وَالصَّافَّاتِ صَفًّا ( 1 ) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا ( 2 ) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا ( 3 ) إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ ( 4 ) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ ( 5 ) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ ( 6 ) وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ ( 7 ) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ ( 8 ) دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ ( 9 ) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } الصافات 1 : 10 

{ أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُّنتَصِرٌ ( 44 ) سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ ( 45 ) بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ ( 46 ) إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ ( 47 ) يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ ( 48 ) إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ( 49 ) وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ ( 50 ) وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ } القمر 45 : 51 
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ ( 33 ) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ( 34 ) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِّن نَّارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنتَصِرَانِ } الرحمن 33 : 35 

{ خُذُوهُ فَغُلُّوهُ ( 30 ) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ ( 31 ) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ ( 32 ) إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ ( 33 ) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ ( 34 ) فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ ( 35 ) وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ ( 36 ) لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِؤُونَ } الحاقة 30 : 37 


- تقرأ الآيات السابقة 3مرات على كمية من الماء الطاهر ويضاف إليها زجاجة زيت ورد ، ويتم الإستحمام بها يوميا بعد صلاة العصر ، وشرط الإستحمام أن يكون خارج الحمام ( المرحاض ) ان فى غرفة مثلا ، وأن يلقى الماء الناتج عن الاستحمام فى زرع ، وألا يصل إلى الماء النجاسات ، وألا يسخن تلك الماء .

- تقرأ الآيات السابقة على ماء طاهر بدون أى إضافات ويتم الشرب منها يوميا .

- تقرأ الآيات السابقة مرة واحدة على خليط من ( 2زجاجة زيت عنبر + 2 زجاجة زيت ورد + 1 زجاجة مسك إنجليزى ( أسود ) ) ويتم دهان سائر الجسد بها قبل النوم مباشرتا .

- تقرأ السور ( يوسف / النور ) بعد صلاة العصر
- تقرأ سورة الصافات قبل النوم 

- يتم رش قليل من الماء المقروء عليه الآيات السابقة على سرير النوم قبل النوم مباشرتا .

- المحافظة على أذكار الصباح بعد صلاة الفجر ، وأذكار المساء بعد صلاة العصر

- مدة العلاج إن شاء الله من10 : 15 يوم


أمور تراعى أثناء العلاج

1- عدم الوقف امام المرآة مطلقا إلا فى اضيق الحدود
2- عدم النوم عارى الجسد او بملابس شفافة
3- هام جدا أذكار النوم قبل النوم و قرءة آية الكرسى 
4- النوم على وضوء كامل 
5- لا تخلع الملابس إلا ان تقول بسم الله
6- المحافظة على الصلاوات الخمس فى اوقتها
7- البعد عن المحرمات مثل الاغانى والنظرات والغيبة وغيرها


- نــــسألكم الدعاء ......................................... إنتهى 

هناك طرق كثيرة جداً أختار لكم منها المفيد والمجرب الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

هناك طرق كثيرة جداً أختار لكم منها المفيد والمجرب 

الطريقة الأولى 

ماوردة به السنة الشريفة من أخذ سبع ورقات سدر ودقها بين حجرين ثم وضعها في ماء (( عشرين لتر )) يقرئ عليه آيات إبطال السحر وهي آية الكرسي { اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْحَيّ الْقَيّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لّهُ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مّنْ عِلْمِهِ إِلاّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيّ الْعَظِيمُ } [البقرة: 255]

والآية 

{ وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوَاْ آمَنّا بِرَبّ الْعَالَمِينَ * رَبّ مُوسَىَ وَهَارُونَ } [الأعراف:117 –122] 

والآية 

{قَالُواْ يَمُوسَىَ إِمّآ أَن تُلْقِيَ وَإِمّآ أَن نّكُونَ أَوّلَ مَنْ أَلْقَىَ * قَالَ بَلْ أَلْقُواْ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيّهُمْ يُخَيّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنّهَا تَسْعَىَ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مّوسَىَ* قُلْنَا لاَ تَخَفْ إِنّكَ أَنتَ الأعْلَىَ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوَاْ إِنّمَا صَنَعُواْ كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ السّاحِرُ حَيْثُ أَتَىَ } [طه:65-69] 



و سورة الكافرون والفلق والناس ويستحب قراءة كل ما ذكر ثلاث ثلاث مرات على الماء

ثم الاغتسال به مرات عديدة 

الطريقة الثانية 

(وتستخدم لعلاج السحر والمس والعين والعقم والسرطان وكثير جداً من الأمراض كل الأمراض )

ولا تستخدم لمن به جرح في جلده ،،أو حساسية ضد الأعشاب المستخدمة

المقادير

كيلو ملح مطحون + كيلو سدر مطحون + كيلو شب أبيض مطحون 

ثم تخلط مع بعض با التساوي وتوزع في سبعة أكياس ويؤخذ كل ليلة كيس يخلط في 5 لتر ماء ثم يغتسل به المريض لمدة أسبوع كامل كل يوم مرة بعد صلاة العصر ( يغسل كامل الجسم ألاّ العينين ) ولا بأس بعد الغسل به أن يغتسل بماء صافي والله الشافي


الطريقة الثالثة 

يجمع الشخص عدد كبير من الزهور(( توجد جاهزة عند العطارين )) ثم يدقها ويقرأ عليها آيات إبطال السحر المذكورة أعلى الصفحة ثلاث مرات أو أكثر ويفضل وترا ويغتسل بها عدة مرات

تعريف المس الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

تعريف المس 
هو دخول الجن في جسد الإنسان بهدف إيذائه أو السكن فيه أو التحكم فيه وربما يقول البعض إن 
التلبس يختلف عن المس ولكن الحقيقة الاثنين واحد حيث إن التلبس هو عبارة عن حضور الجن فى جسد الإنسان وتحكمه فيه ولذلك يسمى تلبس

أنواع المس الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

أنواع المس 
مس العشق : وهو أن احد الرجال من الجن يعشق واحدة من الإنس فيقوم بمسها وترى أحيانا في هذا النوع 
من المس أن أحدا يحضر في المنام ويعاشرها معاشرة الأزواج أو تحس أحيانا أن أحدا يحضنها من الأمام أو
من الخلف أو تحس بحركة فى أعضائها التناسلية والعكس صحيح حيث يمكن أن تعشق واحدة من الجن احد 
رجال الانس وتفعل به نفس الفعلات تقريبا.
مس الانتقام : وهو أن يكون الإنسان تعدى على الجن فيحاول الجن أن ينتقم منه وأن يؤذيه مثلا أن الإنسان يسكب ماء ساخن فى الحمام أو يدخل الحمام بدون أن يستعيذ ويتبول على الجنى بدون قصد أو يقف الإنسان على الجن وهو نائم بقدمه أو يقتل أحد الجن بدون قصد فيحاول الجنى الانتقام من الإنسى بسبب ذلك 
مس السكن : وهذا نوع نادر من المس وهو يحدث في المناطق النائية حيث إنه يمكن للجن دخول جسد الإنسان
والسكن فيه بهدف توفير الملاذ والسكن فيقعد في جسد الإنسان ويعتبره مثل منزله أكله يأتيه إن لم يسم 
الإنسان على الأكل وجسد يحمله ويمشى به وهذا قليلا ما يحدث 
مس المساعدة : وهذا النوع أيضا قليلا ما يحدث حيث إنه يحاول بعض الجن مساعدة شخص من الأشخاص في أمر من الأمور أو يجده مستضعفا ويظن انه بمسه له يحاول ان يساعده

أشكال حضور الجن على جسد الإنسان الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

أشكال حضور الجن على جسد الإنسان 
اولا حضور الوسوسة : وهو حضور متعب للممسوس ، حيث أن الشيطان يتسلط على الإنسان بالوسواس القهري ، فتكثر عند المريض الهواجس وهو ما يخطُر في نفسه ويدُورُ فيها من الأحاديث والأفكار 
ثانيا حضور على جسد الإنسان : قد يحضر الشيطان على عضو من بدن المريض ويسبب له ألمـاً في ظهره أو صداعاً في رأسـه وقد يفقده السمع والبصر والمريض في كامل وعيه وقد يدوم هذا الحضور لأيام عديدة، وهذا مثل الشلل الدائم الذي يكون بسبب الجن
ثالثا حضور كلى : يحضر الجني على جسد المريض حضوراً كليا ويتكلم على لسانه ويمشي في جسده لمسافة ويلة وربما تشاجر وربما هرب،كل ذلك وهو حاضراً على جسد المريض، والمريض لا يعلم شيئاً، حتى أن من الشياطين من يحضر حضورا كليا ويقود السيارة ويسافر بالمريض وهو لا يعلم وتتوقف مدة هذا النوع من الحضور على ضعف الإنسان الإيماني والبدني، وعلى مدى قوة وتمكن الشيطان من الإنسان
رابعا حضور مشترك : وهو شبيه بالحضور المزدوج والحضور الكلي لكنه أقل مرتبة منه وهو أن يحضر الشيطان على الأنسان ويكون كالإنسان نفسه من أعلى رأسـه إلى أخمص قدمـه، والإنسان يرى ويعقل كل شيء حواليه ، ولكن قد يتكلم بكلام أو يفعل فعلا بغير إرادته، بل من أنواع الجن من يتحدث على لسان الإنسان ولا يمكن تميز ومعرفة المتحدث حتى المريض نفسه، وهذا الحضور الذي تفعله كثير من الشياطين في حالات السحر، وخصوصا حالات سحر التفريق وذلك أن الشيطان يحضر ويتشاجر مع الغير حتى تحصل الفرقة .
خامسا اقتران الجن بالإنسان في المنام : وهذا النوع له العديد من الأعراض منها القلق والأرق وارتاعد الجسم وارتعاشه والكوابيس والأحلام المفزعة
أو أن يرى أنه يسقط من مكان عالي أو أن يقرض على إسنانه ويطحنها

رقية المس والتلبس الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

رقية المس والتلبس 
تقراء الرقية على ماء وتشرب منه يوميا وتمسح جسدك منه وتقرأ على زيت زيتون وتمسح جسمك به 
ويداوم المريض على سماع سورة البقرة والبروج والصافات عن طريق الكاسيت وأن يحاول أن يقرأ الرقية الآتية يوميا
{ بِِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ }
{ الم (1) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (6) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُوْلُوا الْأَلْبَابِ (7) رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ( رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلَادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئًا وَأُوْلَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10)} (سورة آل عمران).
{ وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنْ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29) قَالُوا يَاقَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ (30) يَاقَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِي اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَنْ لا يُجِبْ دَاعِي اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ (32) } (سورة الأحقاف ) . 
{ يَامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنْ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إِلا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (36) فَإِذَا انشَقَّتْ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (38) فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنسٌ وَلا جَانٌّ (39) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (40) } (سورة الرحمن ) . 
{ لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) } (سورة الحشر ) .
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنْ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا ( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعْ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) } (سورة الجن ) .
{ قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمْ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ (14) } (سورة التوبة ) 
{ يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (5) } (سورة يونس ) .
- { وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا (82) } (سورة الإسراء ) .
{ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِي (80) وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ (81) وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ (82) } ( سورة الشعراء ) . 
{ وَإِذْ يَعِدُكُمْ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ (7)لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (}(سورة الأنفال ) .
{ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ(3)وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)}( سورة الإخلاص ).
{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) } ( سورة الفلق ) .
{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6) } (سورة الناس ) .
( وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ * ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ ) ( الأنفال – 50 ، 51 ) 0 
( وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ * مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ * يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ ) ( إبراهيم – 15 ، 17 ) 
( فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا * ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَـــةٍ أَيُّهُـــمْ أَشَــدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيـًّا * ثُـمَّ لَنَحـْنُ أَعْلَـمُ بِالَّذِينَ هُـمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيـًّا * وَإِنْ مِنْكُـمْ إِلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ) ( مريم – 68 ، 72 ) 0 
( هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِى رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمْ الْحَمِيمُ * يُصْهَرُ بِهِ مَا فِى بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ * وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ * كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ ) ( الحج – 19 ، 22 ) 0 
( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ ) سورة المؤمنون
( إِنَّ شَجَرتَ الزَّقُّومِ * طَعَامُ الأثِيمِ * كَالْمُهْلِ يَغْلِى في الْبُطُونِ * كغلي الْحَمِيمِ * خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ * ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ * ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ) ( الدخان – 43 ، 49 ) 0 
( فَإِذا لَقِيتُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ ) ( محمد – 4 ) 0 
( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِى التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِى الإنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَأزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمْ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) ( الفتح – 29 ) 0 
( قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِىَ دِينِ ) ( الكافرون ) 0 
( ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين )
(إني توكلت على الله ربي وربكم ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم )
( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله )
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )
( أني مسني الضر وأنت إرحم الراحمين )
( رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا)
( رب احكم بالحق وربنا الرحمن المستعان على ما تصفون )
( رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين )
( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار )
( ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ونجنا برحمتك من القوم الكافرين )
(وما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين )
( ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين )
( فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين )
( ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين )
( ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ... وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم )
اللهم آت نفسي تقواها ، وزكها أنت خير من زكاها . أنت وليها ومولاها .
اللهم اجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا .
اللهم رب الناس أذهب البأس ، اشف أنت الشافي ،لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما .
اللهم أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت .
اللهم استر عوراتي ، وآمن روعاتي ، واحفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ، ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي .
اللهم أيدنا بجند من جندك ، وأمدنا بروح من عندك ، واحرسنا بعينك التي لا تنام ، واكلأنا في كنفك الذي لا يضام .
اللهم قد انسدت الطرق إلا إليك ، وانقطع الاعتماد إلا عليك ، وضاع الأمل ا إلا منك ، وخاب الرجاء إلا فيك ، وأغلقت الأبواب إلا بابك ، وانقطعت الأسباب إلا أسبابك ، وضاق كل جانب إلا جنابك ، اللهم فلا تجعل اعتمادنا إلا عليك ، ولا مفرنا إلا إليك ، ولا ذلنا إلا بين يديك ، ولا خضوعنا إلا لك ، ولا خوفنا إلا منك ، ولا رجاءنا إلا فيك ، ولا رضانا إلا عندك ، ولا اعتصامنا إلا بك ، ولا اخلاصنا إلا لوجهك الكريم .
اللهم من اعتز بك فلن يذل ، ومن اهتدى بك فلن يضل ، ومن استكثر بك فلن يقل ، ومن استقوى بك فلن يضعف ، ومن استغنى بك فلن يفتقر ، ومن استنصر بك فلن يخذل ، ومن استعان بك فلن يغلب ، ومن توكل عليك فلن يخيب ، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع ، ومن اعتصم بك فقد هدى الى صراط مستقيم .
اللهم فكن لنا وليا ونصيرا ، وكن لنا معينا ومجيرا ، إنك كنت بنا بصيرا .
أعوذ بالله العظيم ، وبوجهه الكريم ، وسلطانه القديم ، من الشيطان الرجيم ،من همزه ونفثه ونفخه ووسوسته في صدور الناس .
اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ، ومن سيء الأسقام .
اللهم إني أسألك العفو والعافية والمعافاة في الدنيا والآخرة .
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، أعوذ بوجه الله الكريم ، وبكلمات الله التامات ، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، من شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الارض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن فتن الليل والنهار ، ومن طوارق الليل ، الا طارقا يطرق بخير ، يا رحمن .
اللهم أرنا فيهم يوما كيوم فرعون وهامان وقارون .
اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم .
اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا .
اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك ، وبمعافاتك من عقوبتك ، وبك منك ، لا احصى ثناء عليك ، انت كما اثنيت على نفسك .
اللهم وتقبل منا إنك أنت الغفور الرحيم
تقراء هذه الرقية كاملة على الماء أو على الزيت 7 مرات بالإضافة إلى سورة البقرة مرة واحدة 
وليس شرط أن تقرأ في جلسة واحدة ولكن على حسب جهد الإنسان أى إنه من الممكن أن يقرا على الماء 
ولو تعب يكمل باقى الرقية فى وقت اخر ويتم استعمال الماء والزيت كما تقدم والله هو الشافى

بحث كامل وشامل في السحر وكيفية العلاج منه الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

بحث كامل وشامل في السحر وكيفية العلاج منه 

الإخوة والاخوات الافاضل أحبائى فى الله فى صو ت القران العظيم مما لايخفى علينا جمعياً هذا المرض الخطير بل والمدمر إلا وهو السحر فكان من الواجب علينا توضيح هذا الامر كبحث كامل وشامل لكى يكون المسلم على بصيرة من أمره ... وهذا التوجية والنداء لعمل هذا البحث فى الحقيقة لابد، و أن يُنسب لآهله فكان صاحب الفكرة وصاحب الفضل والمنفذ لها هو ... الاخ الخلوق ،والحنون الحاج على فجزاه الله عنا خير الجزاء على سعيه الدائم لما يهم أمر المسلمين وهذا هو المسلم الآيجابى ليتنا نتعلم من بعضنا البعض ونعود ونقول 
هناك الكثير من الأمور يقف عندها العقل ولا يستطيع أن يتخطاها ويشعر بالعجز أمامها فهي بمثابة لغز لا يمكن حله بسهولة . 
ولعل من أكبر هذه الألغاز تعقيداً وغموضاً هو السحر بكل ما يحيط به من تساؤلات فما هي حقيقته ؟ وما هي الأشكال التي يحدث بها ؟ وكيف يتم؟وغالباً ما تكون الإجابة حول هذه التساؤلات هي (!) ، نعم حالة من التعجب والاستنكار لما قد يأتي بذهنك حول هذا الموضوع . والآن ما رأيك في أن نقترب من هذه المنطقة المبهمة الملامح ؟
السحر : هو عبارة عن رقي وطلاسم وتعاويذ وكلام يتكلم به الساحر أو يكتبه أو يعمل به شيئاً يؤثر من خلاله في بدن المسحور أو قلبه أو عقله من غير مباشرة للإنسان المسحور ، فمنه ما يقتل ، وما يمرض ، وما يفرق بين المرء وزوجه وما يبغض أحدهما إلى الآخر . 
السحر حقيقة السحر حقيقة لها وجود ، وظهرت أثاره على المسحورين قال تعالى: ( وجاءوا بسحر عظيم ) ... الأعراف 116
فوصفه الله سبحانه وتعالى بالعظم ولو لم تكن حقيقة لما وصف بهذا الوصف ، و هناك من السحر ما هو خيال كما قال عز وجل عن سحرة فرعون ( يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى .... طه66
أي يخيل لموسى أن الحبال تسعى كالحيات من قوة ما صنعوه من السحر . 
والسحر لا يسير على وتيرة واحدة إذ أنه متعدد الأنواع ، لكن أنواعه ترتبط وتتلاقى في عدة أمور

أنواع السحر من حيث تأثيرها على من سُحر بها :
1) سحر الصرف 
2)سحر العطف - المحبة
3) سحر التخيل
4) سحر المرض 
5)سحر الجنون
6)سحر تقويض العلاقات الزوجية . 
*أولاً : سحر الصرف (التفريق) : هو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله للتفريق بين المتحابين أو المتآلفين أو التفريق بين الأشخاص عامة لأسباب معينة و ذلك بناء على توصية من قام بالسحر . 
قال الإمام بن كثير ( رحمه الله ) وسبب التفريق بين الزوجين بالسحر ما يخيل إلى الرجل أو المرأة من الآخر من منظر أو خلق أو نحو ذلك من الأسباب المقتضية للفرقة ) بمعنى أن يرى كل منهما ما ينفره من الآخر.
الأعراض التي يأتي عليها هذا السحر : 
* تغير الأحوال بشكل فجائي من حب وود لكراهية وبغض . 
* تفاقم المشكلات الاجتماعية لأتفه الأسباب . 
* الكراهية المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص ولأماكن تواجدهم . 
* سوء الظن والوسوسة المطلقة بهؤلاء الأشخاص . 
* رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال قبيحة . 
*ثانياً : سحر العطف ( سحر المحبة ) : هو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله للجمع بين المتباغضين والمتنافرين أو الجمع بين الأشخاص عامة لأسباب معينة بناء على توصية من قام بعمل السحر .
أعراض سحر العطف: 
* تغير الأحوال بشكل فجائي من كراهية وبغض إلى ود وحب . 
* عدم حدوث أية مشاكل اجتماعية مع توفر كافة الأسباب الصغيرة والكبيرة لحدوث مثل تلك المشكلات . 
*المحبة المطلقة للأقوال والأفعال الصادرة عن هؤلاء الأشخاص ولأماكن تواجدهم . 
* رؤية هؤلاء الأشخاص بأشكال حسنة جميلة محببة للنفس . 
*ثالثاً سحر التخيل : هو عمل وتأثير يسعى الساحر من خلاله إلى قلب الحقائق فيرى المسحور الشيء على غير حقيقته . 
فيحضر الساحر شيء يعرفه الناس ، ثم يتلو عزائمه وطلاسمه الشيطانية فيرى الناس الشيء على غير حقيقته . 
وهذا النوع من السحر قد جاء بنص القرآن الكريم في قوله تعالى : 
" قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى . قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى" طه66:65
يأخذ سحر التخيل شكلاً من الأشكال التالية : 
* سحر تخيل بشري : كأن يرى محمد بشكل أحمد ، أو أن يرى الطويل قصير وما إلى ذلك 
* سحر تخيل حيواني : كأن يرى القط فأراً . 
* سحر تخيل الأمور العينية : كأن يرى الصندوق حجراً . 
* سحر التخيل للإنتقال من صفة لصفة أخرى مضادة : كأن يرى الحبل ثعباناً وما شابه ذلك . سحر تخيل إيحائي: 
كأن يرى الشخص وكأنه يأكل ناراً أو يطعن نفسه بخنجر أو يُدخل سيفاً في بطنه ويُخرجه من ظهره أو سماع أصوات تنادي عليه وتكلمه . 
أعراض سحر التخيل :
* قلب الحقائق دائما في نظر المسحور ، مما يؤدي في بعض الأحيان لإعتقاد الآخرين بإصابة الشخص بالجنون مما يترتب عليه انعزال الشخص على نفسه . 
* الشرود والنظرات غير الطبيعية . 
* كثيراً ما يلاحظ الدهشة والإستغراب في نظرات المسحور وهذا أمر طبيعي لما يراه المسحور من قلب الحقائق والأمور . 
*رابعاً سحر المرض : هو عمل وتأثير لإصابة الشخص بالآلام و الأسقام ، فتراه طريح الفراش عليل البدن . 
وجاءت الإشارة لهذا النوع في قوله تعالى : 
( وأذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسنى الشيطان بنصيب وعذاب* أركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب ) ص42:41
قد يأخذ " سحر الآلام والأسقام " شكلاً من الأشكال الآتية :
* سحر التشنجات العصبية .
* سحر الأمراض العضوية . 
* سحر تعطل الحواس . 
* سحر الشلل . 
* سحر الخمول 
* سحر الاستحاضة ( نزيف ) و يصيب هذا النوع المرأة . 
أعراض سحر المرض بشكل عام : * الشرود الذهني ، واعتزال الآخرين والإنطواء الكامل والكراهية لمن حوله . 
* تعطل بعض أعضاء الجسم عن العمل أو الشلل أو فقدان بعض الحواس لوظائفها الطبيعية . 
* الضعف العام وعدم القدرة على القيام بالأعمال الدورية . 
*خامساً : سحر الجنون : هو عمل وتأثير لإحداث إضطربات نفسية وعصبية تؤثر تأثيراً مباشراً على المسحور فيظهر وكأنه قد أصيب بالجنون ، حيث لا يستطيع التفكير أو التركيز أو التمييز ويتصرف دون وعي وإدراك. 
*سادساً : سحر تقويض العلاقات الزوجية : هو عمل وتأثير لإحداث مشكلات في العلاقات الزوجية بطرق شيطانية خبيثة وغالباً ما تؤدي إلى تعطيل الزواج أصلاً أو خلق أسباب ومشكلات جنسية لكلا الطرفين تؤدي بالتالي إلى الإنفصال والطلاق . 
عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أن إبليس ليضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة ، يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا ! فيقول : ما صنعت شيئاً ، قال ثم يجئ أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ، ويقول : نعم أنت " ( رواه مسلم ) 
سحر تعطيل الزواج : يؤدي هذا النوع إلى عدم إتمام الزواج بين الرجل والمرأة ويأتي بعدم رغبة الرجل أو المرأة في الزواج مطلقاً ، والشعور بضيق شديد عند طرح الموضوع . وقبل التحدث عن علاج السحر ينبغي التأكد هنا من أن السحر يحدث بإرادة من الله عز وجل وليس بإرادة الساحر فقد قال تعالى :
(وما أنتم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) البقرة102 (5)وقد يكون إرادة الله في نفاذ هذا السحر هو إبتلاء المسحور ، كذلك فعقاب الساحر يوم القيامة شديد ..
* علاج السحر : * من الأشياء المباحة شرعاً لإتقاء خطر السحر : التحصن بالأذكار الشرعية والدعوات المأثورة 
ومن ذلك قراءة آية الكرسي خلف كل صلاة وكذلك قراءتها عند النوم . 
و قراءة ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس) خلف كل صلاة مكتوبة وقراءة هذه السور الثلاث ثلاثة مرات في أول النهار بعد صلاة الفجر وفي أول الليل بعد صلاة العصر ، وعند النوم وقراءة الآيتين الآخرتين من سورة البقرة في أول الليل آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل ءامن بالله وملئكته وكتبه ورسله ، لانفرق بين أحد من رسله ، وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير* لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) البقرة286:285 
وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة، في ليلة، كفتاه" والمعنى كفتاه من كل سوء (رواه ابن ماجه) ومن ذلك الإكثار من التعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق في الليل والنهار . وعند النزول أي منزل قول النبي صلى الله عليه وسلم " من نزل منزلاً فقال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك " (سنن أبو داود) ومن ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم : "ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شئ" رواه الترمزي
وهذه الأذكار والتعوذات من أعظم الأسباب لإتقاء شر السحر وغيره من الشرور ، لمن حافظ عليها بصدق وإيمان وثقة بالله واعتماد عليه، وهي أيضاً من أعظم الأسلحة لإزالة السحر بعد وقوعه ، مع الإكثار من التضرع إلى الله وسؤاله سبحانه أن يكشف الضر ومن الأدعية الثابتة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعوذ أهله يمسح بيده اليمنى ويقول(اللهم رب الناس إذهب البأس ، وأشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً ) يقولها ثلاثاً (رواه بن ماجه والترمذي)
ومن ذلك الرقية التي رقى بها جبريل حين أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد اشتكيت؟ قال : نعم قال : " بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أوعين أوحاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك " (رواه مسلم ، وابن ماجه ،والترمذي)
* قيام الليل: من أنفع وأنجح الوسائل لإزالة السحر هو قيام الليل و اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالتضرع لرفع المعاناة والألم ، خاصة في الثلث الأخير من الليل وينصح المرضى بقيام الليل وقراءة سورة البقرة بركعتين أو أكثر، لما ثبت لهذه السورة من أثر عظيم ونفع جليل في علاج السحر 
وإبطاله . 
فعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال "اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة قال معاوية بلغني أن البطلة السحرة " (رواه مسلم)

تمر العجوة : الشيخ الروحاني عبدالرحمن الطيب 00201144227154

تمر العجوة : 
للوقاية من السحر يُوصى بأكل سبع تمرات من العجوة في صباح كل يوم كما ثبت في حديث عامر عن أبيه - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره سم و لا سحر ذلك اليوم إلى الليل) ( رواه البخاري ) . ومن المؤكد أن من تحصن بالقرأن الكريم والإيمان الصادق بالله عز وجل لن يصيبه أذى إن شاء الله.
أعاذنا الله وإياكم من السحر وشره وحمانا بفضله العظيم...... آمين

يقول الله سبحانه وتعالى

: ونُـنَزِّلُ مِنَ القُرءَانِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنيَن وَلا يَزيِدُ الظَالِميَن إِلاَّ خَسَاراً الإسراء 82
ويقول سبحانه: قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء ...
ويقول الرسول الكريم صلّى الله عليه وعلى آلهِ وسلَّم :ما أنزل الله داء إلا وأنزل له شفاء
ويقول أيضاً :لكل داء دواء فإذا أصاب الدواء الداء برأ بإذن الله.
إنَّ من سنن الله تعالى أن جعل الإبتلاء قريباً وبتكوين الإنسان فهو مخلوق معه بل هو مركَّب فيه وأثناء تشكيله في بطن أُمه بل إنه وضُع فيه قبل خلق السمع والبصر وليس أدلُ على ذلك من قوله تعالى : 
إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعاً بصيراً. 
هذا ... والإبتلاء له أنواع شتى وأشكال مختلفة فقد ذُكرت مادة الإبتلاء في القرآن الكريم "35" مرة تقريباً فمن قوله تعالى"ولنبلوكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والثمرات وبشر الصابرين"
والمرض نوع من أنواع الإبتلاء أنزله الله تعالى على عباده يبلوهم أيشكروا أم يكفروا والمرض الذي يصيب الإنسان له أنواع من العلاج يختلف باختلاف الأشخاص واختلاف شكواهم .

أنواع العلاج لبعض الأمراض التي تصيب الإنسان:
علاج طبي: هذا ينقسم إلى قسمين : أ علاج طبيعى عضوى ب علاج طبى نفسى
(1) 

علاج روحاني :يكون من الحسد والمس والسحر

(2) 
أسباب المس
نحن نرى أن أسباب المس كثيرة جداً لكن أهمها
عدم المحافظة على الصلوات الخمس والتهاون في حقها
(1) 

شدة الغضب بحيث لا يتمالك الإنسان نفسه

(2) 
شدة الحزن والإفراط فيه كالصراخ والعويل على الميت مثلاً
(3) 
قلة الأذكار التي يقولها المرء عقب الصلوات وفي الصباح والمساء ( المأثورات ) 
(4) 
فعل المعاصي والإصرار عليها والإكثار منها وترك الطاعات . 
(5) 
أعراض المس والسحر:
يجب أن تتوافر الشروط الآتية في الشخص المريض حتى نحكم عليه بأنه ممسوس أو مسحور
أولاً الأحلام ثعابين كثعبان يخرج من صدره أو يخنقه أو يجره.

(1) 
قطط سوداء أو نمر أسود يحاول أن يلتهمه وغالباً مايكون حالة عشق
(2) 
كلاب سوداء تجري وراءه أو تهاجمه باستمرار أو عند نومه
(3) 
صليب أو مجموعة صلبان يراها تتمايل وتتأرجح
(4) 
كنائس وصلاة توجد بداخل الكنائس ويجد نفسه ضمن الواقفين
(5) 
قساوسة يرتدون الزي الأسود أو الأبيض يعطونه الصليب
(6) 
عساكر سوداء تجري وراءه بصفة مستمرة وأحياناً تقاتله
(7) 
يحلم أنه يغرق وأنَّ هناك من يشده أو يجذبه إلى قاع البحر
بكاء حاد أثناء النوم معه صراخ أو أنين
(9) 
إختناق بدون أي تعب عضوي أثناء النوم
(10) 
الوقوع من مكان مرتفع ولا يجد شيئاً تحت قدميه يستند عليه
(11) 
الجماع المتكرر أثناء النوم والإنزال المتكرر ( بشكل غير عادي ) 
(12) 
أن يرى نفسه في وسط مقابر سواء كانت للمسلمين أو غيرهم
(13) 
وشروط هذه الأحلام أن تتكرر بصفة مستمرة ، وعلى الأقل يحلم بها الشخص المريض يومين أوثلاثة أيام في الأسبوع . أماَّ من يرى حلماً من الأحلام السابقة مرة واحدة كل شهر أو على فترات متباعدة فليعلم أنَّه لا يتوفر فيه هذا المرض ، وإن لكل حلم من الأحلام السابقة تفسيراً في كتاب تفسير الأحلام فليرجع إليه إن شاء ، المهم يكفي رؤية حلم واحد من هذه الأحلام السابقة لكن بصفة متكررة حتى نستطيع أن نحكم على الشخص بأنَّه ممسوس.


ثانياً التغيرات الطارئة على الجسد بدون أن يكون لها سبب طبي
صداع متكرر لم بكن يأتي من قبل وليس له سبب طبي وهذا الصداع يكون عبارة عن اندفاع في ضربات الدم بقوة أو بالرأس أو تنميل يبدأ ظهوره من مؤخرة الرأس إلى المقدمة
(1) 
تنميل بصفة شبه مستديمة في جميع أعضاء الجسم ابتداءً من القدمين ويلاحظ زيادته عند استماع القرآن الكريم
(2) 
آلآم في نهاية الأطراف وفي الرقبة ومؤخرة الرأس ونهاية الظهر
(3) 
ضيق في الصدر يشتد هذا الضيق عند الحزن وسماع القرآن
(4) 
ورم يظهر في القدمين
(5) 
ضعف البصر والسمع يبدأ عالى هيئة صفير أو طنين أو عدم إدراك الشخص كل ما يقال وقد يهرع الشخص لفتح الباب ظنناً منه أنَّ الجرس قد قُرع
(6) 
الإحساس بأشياء تجري داخل الجسد
(7) 
انتفاضات بصورة غير طبيعية في البطن يصاحبها حركة غريبة في الأمعاء وقد تظن المرأة نفسها حامل أو تشتبه بالحمل بسبب وجود هذه الحركة الغريبة في البطن
العقم : بدون وجود سبب طبي له
(9) 
فإذا أُصيب المريض بأي عرض مما سبق ولم يكن له تفسير طبي على الإطلاق ، فليعلم أنَّ هذه الأعراض من المس وأنَّ علاجه هو 
( القرآن الكريم ) ولا علاج له سواه ، فقد قال صلّى الله عليه وعلى آلهِ وسلَّم ( من لم يشفه القرآن فلا شفاه الله )